الـمـنـتـدى الـتـقـنـي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
أو التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي أسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكراً
إدارة المنتدى

تاريخ الحرامية واللصوصية والسرقة

اذهب الى الأسفل

default تاريخ الحرامية واللصوصية والسرقة

مُساهمة من طرف عبدالرؤوف في السبت ديسمبر 18, 2010 11:38 am







تاريخ الحرامية واللصوصية والسرقة



[center]إنها مهنة قديمة جداً تناقلتها الأجيال جيل بعد جيل وزمن بعد زمن فاللصوصية هي من المهن القديمة التي امتهنها الإنسان قديماً من أجل سد الرمق واستمرار الحياة فقد كانت تقوم بها دول وجماعات وأفراد وذلك حسب الظروف والمعطيات لكل زمان ومكان وحسب ما تستسيغه الأعراف والتقاليد الموروثة لكل شعب أو معتقد أو دين أو طائفة أو غير ذلك وقد حرمتها جميع الأديان أو غالبيتها إن صح التعبير السماوية والفلسفية على السواء كما حرمتها الشرائع والقوانين الوضعية عبر التاريخ ووضعت لها العقوبات اللازمة للزجر والنهي والتخويف والترهيب ولكن لامحالة فهذه المهنة يبدوا أنها لن تنتهي لطالما أن هناك ضمائر عفنة وقلوب متحجرة وعقول تستسيغ الحرام وتضع لنفسها كل أساليب خداع النفس بأحقيتها بأموال الآخرين فدول تجتاح دول بسبب ثرواتها وجماعات تنهب جماعات لذات السبب وأفراد تسرق لنفس العلة ولكننا اليوم لن نخوض في تاريخ هذا الموضوع الذي يجعلنا نشعر بالغثيان والاكتئاب بل سنقوم بمقارنة بسيطة بين الماضي والحاضر ومن جانب بسيط كون هذا الموضوع متشابك جداً ويلزمه كتاب من نوع ألف صفحة على أقل تقدير يكون الجزء الأول لمجموعة مؤلفة من سلسلة طويلة لا يعلمهما إلا الله


فقديما السرقة كان يقوم بها شخص ما يسمى بالحرامي وهذا الشخص جار عليه الزمان كما يقال ووصل لهذا الموصل لأسباب اقتصادية واجتماعية وربما عاطفية أيضاً جعلته يمتهن هذه المهنة ويتصف بهذا الاسم وهو يتمنى في قرارة نفسه الخلاص من هذا الوباء الذي ألم به ولكن ليس باليد من حيلة فالفقر وصعوبة المعيشة وعدم إيجاد أي فرصة للعمل حالت دون تحقيق غاياته بالعثور على عمل شريف يليق به


وأما اليوم وفي هذا العصر وهذا القرن العجيب فإننا نشاهد ونسمع عن الحرامي الذي امتهن هذه المهنة ليس بسبب الفقر أو العوز أو ظروفه الاجتماعية القاهرة لا إطلاقاً فهو قد يكون استاذ مدرسة أو مهندس أو طبيب أو موظف في مؤسسة ما أو شرطي أو غير ذلك ارتفاعاً أو هبوطاً في المكانة الوظيفية 000000سبحان الله مغير الأحوال أين ذاك الحرامي البسيط صاحب المهنة القديمة المعروف بهذا الاسم وهذه المهنة فغالباً ما يكون في السجن وما يلبث أن يسرق مرة أخرى حتى يعود إليه وأما الحرامي صاحب الوظيفة والعمل والذي يتقاضى كل شهر ما يوازي ربح التجار والشطار فهو يسرح ويمرح وأموره مدونة بالورقة والقلم فهو حريص على إخراج فصول مسرحيته من السرقات بطريقة فنية نادراً ما تنكشف وذلك بسبب اختلافه مع أحد زملاء المهنة أو بالصدفة المحضة وهذه المهنة تعتبر اليوم سرطان في جسد الأمة أي أمة تصاب به فالحرامي قديماً كان يهدد بعض الأشخاص وكانت هناك أساليب ردع وزجر تتكفل بحماية الكثيرين منه و أما اليوم فوسائل كشف الحرامي تتطلب الكثير من الجهد والمثابرة والكثير الكثير لردعه فهو اليوم أشبه ما يكون بالعفاريت والجان ومعرفته وكشفه من الصعوبة بمكان


سبحان الله لقد أصبحنا في زمن عجيب يسرق فيه الشريف ويستحي من ذلك المعدم الفقير صاحب المبادئ والدين والذي تعف نفسه عن الحرام


إخواني و أخواتي ماذا وماهي وكيف ؟؟؟؟؟؟؟ لنا الخلاص من هذا الفيروس وهذا السرطان الذي نخر جسد هذه الأمة حتى النخاع والمسمى باللصوصية ؟ أترك لكم كل الأجوبة !



إلى لقاء آخر بإذن الله


الكاتب : عبدالرؤوف


_________________
avatar
عبدالرؤوف
المراقب العام
المراقب العام

عدد المساهمات : 341
نقاط التميز : 713
السمعة : 37
تاريخ التسجيل : 25/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: تاريخ الحرامية واللصوصية والسرقة

مُساهمة من طرف محمد عواد علي في الأربعاء يناير 12, 2011 8:16 am

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين
محمد الصادق الوعد الآمين وآله وأصحابه أجمعين
لايصلح الناس إلا بالرجوع إلى الله والآلتزام بما شرع
الله لهم ما يصلح نفوسهم وقلوبهم
اللهم أصلحنا ظاهراً وباطناً
والناسِ أجمعين يارب العالمين
avatar
محمد عواد علي
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 429
نقاط التميز : 980
السمعة : 6
تاريخ التسجيل : 17/05/2010
العمر : 55

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى